Интересно Хадис о Саад ибн Укаас

Тема в разделе "Шарх отдельных хадисов", создана пользователем Юноша Имана, 16 ноя 2017.

  1. Юноша Имана

    Юноша Имана Administrator Команда форума

    ويقول الشيخ أحمد النفراوي في "الفواكه الدواني" (1/470) :
    " اختلف في جواز الدعاء على المسلم العاصي بسوء الخاتمة .
    قال ابن ناجي : أفتى بعض شيوخنا بالجواز ، محتجا بدعاء موسى على فرعون بقوله تعالى حكايةً عنه : ( رَبَّنَا اطْمِسْ عَلَى أَمْوَالِهِمْ وَاشْدُدْ عَلَى قُلُوبِهِمْ ) يونس/88
    والصواب عندي أنه لا يجوز ، وليس في الآية ما يدل على الجواز ؛ لأنه فرق بين الكافر المأيوس من إيمانه كفرعون ، وبين المؤمن العاصي المقطوع له بالجنة إما ابتداءً أو بعد عذابٍ " انتهى .
    الثاني : حديث جابر بن سمرة رضي الله عنه ، في قصة شكاية أهل الكوفة سعد بن أبي وقاص إلى عمر ، وقيام ذلك الرجل في المسجد واتهامه لسعد بتهم عدة قال :
    ( قَالَ سَعْدٌ : أَمَا وَاللَّهِ لأدْعُوَنَّ بِثَلاَثٍ : اللَّهُمَّ إِنْ كَانَ عَبْدُكَ هَذَا كَاذِبًا قَامَ رِيَاءً وَسُمْعَةً فَأَطِلْ عُمْرَهُ ، وَأَطِلْ فَقْرَهُ ، وَعَرِّضْهُ بِالْفِتَنِ .
    وَكَانَ بَعْدُ إِذَا سُئِلَ يَقُولُ : شَيْخٌ كَبِيرٌ مَفْتُونٌ أَصَابَتْنِي دَعْوَةُ سَعْدٍ .
    قَالَ عَبْدُ الْمَلِكِ : فَأَنَا رَأَيْتُهُ بَعْدُ قَدْ سَقَطَ حَاجِبَاهُ عَلَى عَيْنَيْهِ مِنْ الْكِبَرِ ، وَإِنَّهُ لَيَتَعَرَّضُ لِلْجَوَارِي فِي الطُّرُقِ يَغْمِزُهُنَّ )
    رواه البخاري (755)
    فظن بعض الناس أن سعدا دعا عليه بالمعصية والإثم ، ولكن الصواب أنه دعا عليه بتعرضه للفتن والبلايا والمحن في الدين والدنيا – كما قال : " وعرضه بالفتن " - والفتنة لا تعني المعصية ، ولكنها تعني الشدة التي قد توقع في المعصية إن لم يصبر عليها ، وهذا ما حصل.
    يقول الحافظ ابن حجر في "فتح الباري" (2/241) :
    " وفيه جواز الدعاء على الظالم المعين بما يستلزم النقص في دينه ، وليس هو من طلب وقوع المعصية ، ولكن من حيث إنه يؤدي إلى نكاية الظالم وعقوبته " انتهى .
  2. Юноша Имана

    Юноша Имана Administrator Команда форума

    Сказал шейх аль Хулейми аш Шафии (ум. 403 г.х.):
    إن تمني الكفر لا يكون كفرا إلا إذا كان على وجه الاستحسان له واستدل بدعاء موسى عليه الصلاة والسلام على فرعون وقومه حيث قال ) ربنا اطمس على أموالهم واشدد على قلوبهم (
    قال فاستقباح الإنسان الكفر هو الذي يحمله أن يدعو به على عدوه أو يتمناه له واستحسانه الإسلام هو الذي يحمله على أن يكرهه له
    "Мечтание о куфре (для другого) не будет куфром кроме как если будет делаться таким образом, что он считает куфр хорошим.
    И аргументация в этом - дуа Мусы, мир ему, против Фараона, и его народа, в котором он сказал: "О Господь наш, уничтожь их богатство и ожесточи их сердца, чтобы они не могли уверовать, пока не увидят мучительные страдания" (Юнус, 88)
    И то, что человек считает куфр мерзким - толкает его на то, чтобы сделать против своего врага дуа чтобы он впал в куфр, и мечтал для этого врага о нём.
    А его считание хорошим Ислама толкает его ненавидеть куфр и считать его порицаемым"
    Источник: "Аль-Минхадж фи шуаб аль-Иман".
Similar Threads
  1. Shams
    Ответов:
    0
    Просмотров:
    229
  2. Shams
    Ответов:
    0
    Просмотров:
    268
  3. Юноша Имана
    Ответов:
    0
    Просмотров:
    290
Загрузка...

Поделиться этой страницей